لماذا يجب على الرياضيين تناول الأنزيم المساعد كيو-10؟

0
106
الإعلانات

لا شك انك سمعت عن الأنزيم المساعد كو-انزيم 10 . لقد كان موجوداً منذ فتره طويلة و يوجد مجموعة ابحاث متزايدة تركز على فوائده القلبية الوعائية. يتكون الأنزيم المساعد كيو-10 فى جميع انحاء الجسم و يتم العثور علية بكثره داخل الميتوكندريا او “مراكز الطاقة” فى خلايا الجسم حيث يلعب دوراً حيوياً فى تكوين الادينوسين ثلاثى الفوسفات و هو عملة الطاقة داخل الجسم.

التأثير على القلب و الاعوية الدموية:

الإعلانات

أحد مجالات البحث المكثف حول اأنزيم المساعد كيو-10 هى صحة القلب- حيث يوجد الانسجة الاكثر اعتماداً على الطاقة فى الجسم ( القلب لا يستريح ابداً) تحتوى خلايا عضلة القلب على بعض اعلى تركيزات الانزيم المساعد كيو-10 فى الجسم. أظهرت العديد من الدراسات فائدة الانزيم فى الامراض المرتبطة بالقلب مثل الذبحة الصدرية و ارتفاع ضغط الدم ، والنوبات القلبية ، وقصور القلب مؤخرًا. يرتبط بتحسين تدفق الدم ووظيفة الشرايين (المرونة) لدى الأشخاص المصابين بأمراض قلبية معينة. ويمكن أن تحسن قدرة الشخص على ممارسة الرياضة بعد نوبة قلبية. تشتهر العقاقير الخافضة للكوليسترول بقدرتها على تثبيط تكوين الجسم للانزيم المساعد كيو-10 ، ويتم تشجيع الأشخاص الذين يتناولون العقاقير المخفضة للكوليسترول على تناول هذة المكملات حيث يمكن أن يحسن ذلك الطاقة ويقلل من آلام العضلات وآلامها لدى الأشخاص الذين يستخدمون أدوية الكولسترول.

الأنزيم المساعد كيو-10 للأداء الرياضى:

تدعم الابحاث الجديد التى تبحث فوائد الانزيم المساعد كيو-10 للرياضيين فوائد هذة المكملات على الاداء الرياضى. بالتركيز على فوائد انتاج الطاقة , تجرى الابحاث عن الانزيم المساعد كيو-10 لقدراته على تجديد الطاقة لدى الرياضيين الذين يمارسون رياضة التحمل مثل الجرى او السباحة او ركوب الدراجات. أظهر مثال حديث على ذلك أنه في الرياضيين المدربين ، أدى تناول مكملات هذا الانزيم المساعد إلى زيادة طفيفة ولكنها ذات دلالة إحصائية في إنتاج الطاقة مقارنةً بالعلاج الوهمي. يستفيد الرياضيون الأكبر سنًا من تناول مكملات الكيو-10 لان الشيخوخة تقلل من اعداد الميتوكوندريا فى الخلايا و بالتالى تقلل كميا الانزيم المساعد كيو-10 فى الجسم. كما ان التمارين الشاقة تؤدىى الى حدوث اكسدة فى الجسم و قد يقلل تناول الانزيم المساعد كيو-10 كمكمل غذائى من علامات الضرر التأكسدي في الجسم. وبالمثل ، قد يعاني المستخدمون أيضًا من انخفاض طفيف في علامات تلف العضلات أيضًا. في حين أن هذين التأثيرين طفيفان ، فإنهما يشيران إلى دور مهم لتأثيرات هذا المكمل الوقائية في الرياضيين. و اخيراً , قد يكون تناول هذا المكمل الغذائى مفيداً للرياضيين بعد وقوع الاصابات فى ممرحلة اعادة التكيف و التاهيل حيث لاحظ الباحثون ان الانزيم المساعد كيو-10 يمكن ان يزيد من كميه الاكسجين التى يستطيع الجسم استخدامها للاشخاص غير المدربين , هذا يشير الى قدرة الفرد على استعادة قدرتة و استعدادة للعودة الى النشاط الرياضى.

الجرعات الموصى بها:

الإعلانات

كم يجب أن تأخذ؟ يوصى باستخدام أكثر من 90 مجم في اليوم. إذا كنت تتدرب بشدة ، فيمكنك تناول ما يصل إلى 250 مجم في اليوم. ربما لا توجد أي فائدة إضافية من جرعات أعلى من هذا. وإذا كنت ستكمل بكميات أكبر ، فإن تناوله بجرعات مقسمة فكرة جيدة (2-3 مرات يوميًا) ، أي 120 مجم مرتين يوميًا أو ما يقرب من ذلك.

هل هناك اثار جانبية لتناول مكمل الانزيم المساعد كيو-10؟

لا ليس بالفعل كذلك. لم يتم الإبلاغ عن أي آثار جانبية خطيرة على الإطلاق. التأثير الجانبي الأكثر شيوعًا هو بعض الاضطرابات الهضمية ، والتي يمكن أن تكون شائعة مع بعض المكملات بسبب تركيزها العالي.

معلومة سريعة

ما هو الشكل الذى يجب استخدامة من هذا الانزيم المساعد؟

يوجد نوعان رئيسيان من الانزيم المساعد كيو-10 اليوبيكوينون (شكل مؤكسد) ويوبيكوينول (شكل مختزل). غالبًا ما يتم الإعلان عن اليوبيكينول كشكل أفضل (وأكثر تكلفة) نظرًا لتوافره الحيوي المفترض (القدرة على الامتصاص في القناة الهضمية). ومع ذلك ، اتضح أن هذا ليس صحيحًا تمامًا ، حيث أن كلاهما فعال بشكل متساوٍ في رفع المستويات في الجسم. ومع ذلك ، يدفع المستهلك أكثر بكثير لهذا النموذج. لذلك يمكنك تناول اليوبيكوينون. إنه فعال بنفس القدر بدون السعر المضاف.

 

مرن عقلك: ما هى فوائد الانزيم المساعد كيو-10 للاداء الرياضى؟

الان يمكنك الحصول على تخفيض 10% فى الدورة التدريبية القادمة (متخصص التغذيه المعتمد) مقدمة من اكاديمية فاكتس , فقط ارسل الاجابه الى البريد الاليكترونى التالى

magazine@factsacademy.com

 

 

Comments are closed.