ل – كارينتين لوظائف الجسم و الدماغ

0
229
الإعلانات

يلعب ل-كارنتين دوراً حاسماً في إنتاج الطاقة عن طريق نقل الأحماض الدهنية إلى الميتوكوندريا في خلاياك. تعمل الميتوكوندريا كمحركات داخل خلالياك, حيث تحرق هذه الدهون لتوليد الطاقه القابله للاستخدام , و يمكن للجسم انتاج ل-كارنتين من الاحماض الامينيه ليسيم و ميثثونين. ولكن لكى ينتج جسمك بكميات كافيه , تحتاج الى الكثير من فيتامين (ج) . بالاضافه الى الكارنتين المنتج فى الجسم , يمكنك الحصول على كميات صغيره عن طريق تناول المنتجات الحيوانيه مثل اللحوم او الاسماك . قد لا يتمكن النباتيون او الاشخاص اللذين يعانون من مشكلات وراثيه ميعنه من انتاج او الحصول على ما يكفى من هذا العنصر . فى هذه المقاله سنناقش الاستخدامات و الفوائد المختلفه ل ل-كارنتين و كيف يؤثر ذلك على الاداء الرياضى.
استخدامات ل-كارنتين
استخدامات ل-كارنتين متنوعه , لانها تساعد على انتاج الطاقه, كما انه عنصر مهم لوظائف القلب و الدماغ و حركه العضلات و العديد من عمليات الجسم الاخرى . من الناحيه النظريه , يمكن استخدام ل-كارنتين كمساعد لانقاص الوزن لانه يساعد على نقل المزيد من الاحماض الدهنيه الى خلاياك لحرقها من اجل الطاقه , قد تعتقد ان هذا سيزيد من قدرتك على حرق الدهون و فقدان الوزن . و مع ذلك , فان جسم الانسان معقد للغايه و نتائج الدراسات البشريه و الحيويه مختلطه. لذلك يجب اتباع نظام غذائى شامل و ممارسه الرياضه بشكل مستمر حتى تحصل على النتائج المرجوه من هذا المكمل الغذائى.
استهلاك كارنيتين له تأثير على الأداء الرياضي ، وقد أظهرت الدراسات في الرياضيين أن مكملات الكارنيتين قد تعزز أداء التمارين الرياضية. كما ورد في غالبية الدراسات ، تشير الزيادة في الحد الأقصى لاستهلاك الأكسجين وخفض حاصل الجهاز التنفسي إلى أن الكارنيتين الغذائية لديه القدرة على تحفيز عملية الأيض الدهنية ، بالإضافة إلى أنه قد يحسن عملية الاستشفاء من التمرينات ويزيد من وصول الأوكسجين إلى العضلات ويزيد الدم المتدفق وأكسيد النيتريك ، مما يساعد على تأخير الارهاق وتقليل التعب ، قد يقلل من وجع العضلات بعد التمرين وكذلك يزيد من إنتاج خلايا الدم الحمراء ، التي تنقل الأكسجين في جميع أنحاء الجسم والعضلات
قد يفيد وظائف المخ ، تشير بعض الدراسات التي أجريت على الحيوانات إلى أن شكل الأسيتيل ، acetyl-L-carnitine (ALCAR) يساعد في منع التدهور العقلي المرتبط بالعمر وتحسين علامات التعلم. تشير الدراسات الإنسانية إلى أن تناول أسيتيل إل كارنيتين يوميًا يساعد على عكس الانخفاض في وظائف المخ المرتبطة بمرض الزهايمر وأمراض الدماغ الأخرى. أظهر هذا النموذج فوائد مماثلة لوظيفة الدماغ العامة لدى البالغين الأكبر سناً الذين لم يعانوا من مرض الزهايمر أو حالات أخرى في الدماغ. في حالات محددة ، قد يحمي هذا النموذج عقلك من تلف الخلايا. هناك حاجة إلى مزيد من البحث حول الفوائد طويلة الأجل للأفراد الأصحاء
يمكن ايضا دعم صحه القلب من خلال ل-كارنتين , حيث تظهر بعض الدراسات امكانيه خفض ضغط الدم و العمليه الالتهابيه المرتبطه بامراض القلب . فى احدى الدراسات , نتج عن جرامييين من اسيتيل الكارنتين يوميا انخفاضا بمقدار 10 درجات تقريبا فى ضغط الدم الانقباضى – و هو مؤشر مهم على صحه القلب و مخاطر الامراض. يرتبط ل-كارنتين ايضا بتحسن المرضى الذين يعانون من اضطرابات القلب الحاده مثل امراض القلب التاجيه و فشل القلب المزمن . لاحظت احدى الدراسات التى استمرت 12 شهر انخفاضا فى قصور القلب و الوفيات بين المشاركين الذين تناولو مكملات ل-كارنتين

السلامة والآثار الجانبية
على الرغم من الحاجه الى مزيد من الدراسات حول ل-كارنتين , بالنسبه لمعظم الناس يعتبر 2 جرام او اقل يوميا امنا نسبيا و خالى من اى اثار جانبيه خطيره . فى احدى الدراسات لم يتعرض الاشخاص الذين تناولوا 3 جرام يوميا لمده 23 يوم لاى اثار جانبيه . ومع ذلك, بدا ان جرعه حوالى 2 جرام يوميا امنه للاستخدام على المدى الطويل . وبالرغم من هذا ظهرت بعض الاثار الجانبيه الخفيفه مثل الشعور بالغثيان و عدم الراحه فى المعده .
مصادر الطعام التى تحتوى على ل-كارنتين
لحم البقر: 81 ملغ لكل 85 جرام
السمك: 5 ملغ لكل85 جرام
الدجاج: 3 ملغ لكل 85 جرام
الحليب: 8 ملغ لكل 8 أونصات 227 مل
و من المثير للاهتمام , ان ل-كارنتين فى الغذاء لديها معدل امتصاص اكبر من المكملات الغذائيه.
توصيات الجرعة
على الرغم من اختلاف الدراسات فى تحديد الجرعه المناسبه اليك تفصيلا لبعض الرجعات المقترحه لمركبات تحتوى على ل-كارنتين:
الجرعه القياسيه لماده ل-كارنيتيني 500-2000 ملغ يوميا
أسيتيل كارنيتين: هذا النموذج هو الأفضل لصحة الدماغ ووظيفته. جرعات تتراوح بين 600-2500 ملغ يوميا
طرطرات: هذا النموذج هو الأكثر فعالية لأداء التمارين الرياضية. تتراوح الجرعات من 1000 – 4000 ملغ يوميًا
بروبيونيل – كارنيتين: هذا النموذج هو الأفضل لتحسين تدفق الدم في أولئك الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو الظروف الصحية ذات الصلة. تختلف الجرعات من 400 إلى 1000 ملغ يوميًا.

الإعلانات

Comments are closed.